عملية حزام المعدة

  • ما هو حزام المعدة القابل للتعديل؟

    عملية حزام المعدة "أو ربط المعدة أو تحزيم المعدة أو حلقة المعدة" هو حزام للمعدة قابل لتعديل مقياسه ليغير شكل المعدة لمساعدتك على تقليل كمية الطعام المتناولة.
    يتم عمل هذه العملية  بالمنظار الجراحي، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا).
     و هي العملية الأبسط والأكثر أماناً في عمليات السمنة (جراحات فقدان الوزن)، كما أنه يمكن الرجوع فيها بسهولة، ولكنها أقل درجة من باقي الجراحات من ناحية معدل ودرجة فقدان الوزن الزائد.

    إجراء عملية حزام المعدة القابل للتعديل بالمنظار في مصر - هذه العملية من جراحات فقدان الوزن التقيـيدية - عيادة جراحات السمنة - الدكتور محمد المصرى
  • كيفية عمل هذه العملية؟
    هذه العملية من جراحات فقدان الوزن التقيـيدية. حزام المعدة مكون من قطعة من السيليكون مع بالون مطاطي على السطح الداخلي يتم وضعه حول الجزء العلوي من المعدة لتقييد مسار الطعام. وهذا يؤدي إلى إنشاء جيب صغير في أعلى المعدة مع وجود ممر ضيق إلى أسفل المعدة. هذا الممر الضيق يؤخر إفراغ الطعام من الجيب الصغير، ويتسبب في شعور بالامتلاء. ويمكن نفخ هذه البالونة عن طريق صمام أو خزان يتم وضعه تحت جلد جدار البطن. ويمكن عن طريق حقن المحلول الملحي من خلال هذا الصمام التحكم في مسار حزام المعدة وتغيير حجم مرور الطعام خلاله. ولكن فإنه يتطلب متابعة منتظمة لإجراء تعديلات دورية. وهناك العديد من أنواع أحزمة المعدة القابلة للتعديل في السوق في مصر. ولكننا نفضل Lap-Band System AP  (مصنوع في الولايات المتحدة الأمريكية).

  • من هو المرشح الأمثل لهذه العملية؟

    يجب عند قبول أي مريض لإجراء هذه العملية أن يتراوح عمره بين 18 – 65 سنة (مع بعض الاستثناءات) ومع وجود مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35. بالإضافة إلى هؤلاء المرضى أصحاب مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 إذا كان لديهم أمراض مرتبطة بالسمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم. هذه العملية قد يكون خيار جيد لهؤلاء المرضى الذين يريدون عملية أقل خطورة مثل عملية تحويل المعدة بسبب المضاعفات الصحية المترتبة على العملية.

  • مضاعفات ومخاطر هذه العملية؟

    من المهم لك أن تفهم أن مخاطر الجراحة منخفضة جدا، وأن غالبية المرضى لم يشكون من أي مضاعفات. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، قد يكون هناك بعض المضاعفات والمخاطر بعد العملية أو على المدى البعيد. وهذه المخاطر أكبر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة. ولكن هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً هاما في تحديد هذه المضاعفات والمخاطر ومنها الوزن والعمر والتاريخ المرضي.

    المخاطر العامة المحتملة يمكن أن تشمل ما يلي:

    • النزيف.
    • الألم.
    • العدوى والالتهابات.
    • الالتهاب الرئوي.
    • مضاعفات نتيجة التخدير والأدوية.
    • جلطات الأوردة العميقة.
    • الانسداد الرئوي.
    • الازمات القلبية.

    وتشمل مخاطر ومساوئ حزام المعدة القابل للتعديل:

    • التهابات وتلوث الجسم الغريب (الحزام).
    • انزلاق الحزام (تحركه من مكانه) يمكن أن يحدث مع استمرار القيء إذا لم تتم التغييرات السلوكية في تناول الطعام.
    • سقوط الحزام داخل المعدة.
    • انكماش الحزام من تلقاء نفسه بسبب التسريب.
    • زيادة حجم جيب المعدة مع الزيادة في تناول الطعام.
    • انسداد مسار المعدة خلال الحزام.
    • ارتجاع المريء وهذا يحدث عندما ترتفع محتويات المعدة إلى المريء.
    • وجود الزيارات المتكررة للعيادة للقيام بتعديلات مقياس الحزام (التضيق والتوسيع).
      الحقيبة قد تمتد.
  • مزايا حزام المعدة القابل للتعديل؟

    بالمقارنة بالأنواع الأخرى من جراحات فقدان الوزن:

    • يمكن الرجوع فيها (يمكن رفع الحزام في أي وقت)
    • قابل للتعديل دون جراحة إضافية
    • أقل صعوبة
    • أقل في وقت العملية
    • أقل في نسبة الوفاة من عمليات تحويل المعدة وتكميم المعدة.
    • انخفاض نسبة نقص التغذية التي تحدث مع عملية تحويل المعدة، حيث أنها لا تتعارض مع امتصاص الطعام، وبالتالي نقص الفيتامينات قليلا ما تحدث.
    • عدم حدوث ظاهرة سرعة التفريغ "الدامبينج" التي تحدث عند تناول الأطعمة السكرية أو ذات السعرات الحرارية العالية. ويحدث هذا عندما تدخل محتويات المعدة الغير مهضومة إلى الأمعاء الدقيقة بسرعة كبيرة جدا (كما في عملية تحويل المعدة). ويؤدي هذا إلى سرعة مؤقتة في ضربات القلب، زيادة في العرق ثم آلام في البطن والغثيان والإسهال في كثير من الأحيان.
    • تحسن المشاكل الصحية المتعلقة بالسمنة المفرطة، بما في ذلك مرض السكري من النوع  الثاني وارتفاع الكوليسترول في الدم، وتوقف التنفس أثناء النوم، وارتفاع ضغط الدم والربو.
    • فقدان الوزن البطيء والثابت
    • أقل درجة في فقدان الشعر
  • ما يمكن توقعه بعد حزام المعدة القابل للتعديل؟

    العملية آمنة جداً والإقامة ليوم واحد في المستشفى. ومعظم المرضى يمكنهم العودة إلى الأنشطة المعتادة في خلال أسبوع أو أسبوعين بعد الجراحة. فقدان الوزن المتوقع بعد هذه الجراحة هو في المتوسط 60 % من وزن الزائد. ولكن يتطلب هذا النوع من الجراحات مجهود من المريض لاستكمال نجاح العملية. ولكن يجب على المريض أن يكون ملتزما بعادات الأكل الجيدة وممارسة الرياضة.

عملية حزام المعدة


عملية حزام المعدة "أو ربط المعدة أو تحزيم المعدة أو حلقة المعدة" هو حزام للمعدة قابل لتعديل مقياسه ليغير شكل المعدة لمساعدتك على تقليل كمية الطعام المتناولة. يتم عمل هذه العملية بالمنظار الجراحي، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا). و هي العملية الأبسط والأكثر أماناً في عمليات السمنة (جراحات فقدان الوزن)، كما أنه يمكن الرجوع فيها بسهولة.

المزيد...

تكميم المعدة


هي واحدة من أحدث جراحات فقدان الوزن. مع العلم انها قد أجريت لعدة سنوات حتى الآن. هذه الجراحة يمكن أيضا أن يطلق عليها الاستئصال الجزئي للمعدة أو التصغير الاستئصالي للمعدة أو تكميم المعدة الطولي أو السليف أو الاستئصال الأنبوبي للمعدة. انت في الأصل تستخدم هذه العملية "كمرحلة أولى" في إنقاص الوزن للمرضى أصحاب مؤشرات كتلة الجسم العالية جداً أو الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

المزيد...

تحويل مسار المعدة


عالميا تعتبر عملية تحويل مسار المعدة أو تحوير المعدة هي "المعيار الذهبي" لجراحة فقدان الوزن حيث أنها مصممة للحد من تناول كميات كبيرة من الطعام بالإضافة لتقليل كمية الطعام الممتص، وذلك عند فشل باقي أساليب إنقاص الوزن الأخرى (كالحمية الغذائية والرياضة) لتحقيق هذا الهدف. ونتائج هذه العملية على مدى أكثر من 15 سنة بعد الجراحة رائعة في الحفاظ على فقدان الوزن بعد العملية.

المزيد...