هل أعاني من السمنة المفرطة؟


ما هي السمنة المفرطة أو المرضية؟
السمنة هي زيادة الوزن غير الصحية. أنها أكثر المشاكل الطبية شيوعاً في مجتمعنا. أما السمنة المفرطة أو المرضية فهي زيادة الوزن بصورة تهدد الصحة أو الحياة. والسمنة هي مرض تراكم الأنسجة الدهنية الزائدة داخل أجهزة الجسم المختلفة مما يتسبب في مشاكل صحية خطيرة تهدد الحياة.

ما هي درجة السمنة التي أعاني منها؟
خطورة السمنة تتحدد بقياس يسمى مؤشر كتلة الجسم (BMI). وهو مقياس مفيد لقياس زيادة الوزن والسمنة. ويتم حسابه عن طريق معرفة الطول والوزن. ويحسب مؤشر كتلة الجسم بقسمة وزنك بالكيلوجرامات على طولك تربيع بالمتر.
وبصفة عامة يعتبر مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 25 وزن صحي مثالي، ولكن انتبه إلى أن مؤشر كتلة الجسم لا يأخذ في الاعتبار حجم إطار الجسم أو حجم العضلات. مؤشر كتلة الجسم هو تقدير للدهون في الجسم ومقياس جيد لمخاطر الأمراض التي يمكن أن تحدث مع المزيد من الدهون في الجسم. ارتفاع مؤشر كتلة الجسم هو دليل على زيادة مخاطر الأمراض مثل أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني وحصوات المرارة، ومشاكل التنفس وأنواع معينة من السرطان.

على الرغم من أنه يمكن استخدام مؤشر كتلة الجسم لمعظم الرجال والنساء، فإن لديه بعض القيود:

  • قد يبالغ في تقدير الدهون في الجسم في الرياضيين وغيرهم ممن يستطيعون بناء العضلات.
  • قد يقلل من تقدير الدهون في الجسم في كبار السن وغيرهم ممن فقدوا العضلات.

مؤشر كتلة الجسم (كجم/م)2

نقص الوزن

< 18.5

وزنك صحي ومثالي

18.5 - 25

زيادة الوزن

25 - 30

سمنة (الفئة الأولى)

30 - 35

سمنة شديدة (الفئة الثانية)

35 - 40

سمنة مرضية مفرطة (الفئة الثالثة)

40 - 50

سمنة مرضية مفرطة شديدة جدا

> 50

احسب مؤشر كتلة الجسم


جراحات فقدان الوزن


جراحات فقدان الوزن (جراحات السمنة المفرطة) هي عمليات جراحية تستخدم لعلاج السمنة المفرطة المرضية. جراحات فقدان الوزن موجودة منذ عام الستينات، وقد أخذت في التطور السريع بداية من عمليات توصيل الأمعاء بالأمعاء وتوصيل الأمعاء بالقولون حتى عمليات تدبيس المعدة الأفقية أو تدبيس المعدة الأصلية. أما في عصرنا الحديث فهناك العديد من العمليات التي أخذت شهرة عالمية نتيجة لنتائجها المبهرة في فقدان الوزن، وهي: