فوائد جراحة فقدان الوزن ( جراحات السمنة )

وكما ذكرت سابقا، تعتبر السمنة هي السبب الثاني في جميع أنحاء العالم للوفاة التي يمكن تجنبها، وهناك العديد من المشاكل الصحية المتعلقة بالسمنة والتي تعوق الحياة الصحية السليمة. اتخاذ القرار لإجراء والدخول في عملية جراحية هو قرار صعب ومصيري ويجب قبل اتخاذه وضع موازنة بين المخاطر والمنافع المتعلقة بهذه الجراحة.

وفوائد جراحات فقدان الوزن ( جراحات السمنة ) وفيرة وهائلة، ولكنها لا تزال عملية جراحية كبرى، ومثل أي عملية جراحية أخرى، هناك المخاطر الناجمة عنها. لذلك يجب على كل مريض أن يعرف مخاطر وفوائد هذه الجراحات قبل اتخاذ قرار العملية. و ينبغي إجراء توازن بي المخاطر والفوائد لاتخاذ قرار مستنير وصائب و بثقة عالية وارتياح نفسي قوي.

جراحات السمنة ليست جراحات تجميلية ، ولكنها جراحات لتحسين الصحة ونوعية الحياة ، وطبعا لتحسين شكل الجسم في النهاية. ونتائج هذا التحسن الصحي أفضل مع عمليات تحويل المعدة عن عمليات تكميم المعدة وعمليات حزام حيث أن عملية التحويل كما ذكرت سابقا تجمع بين تقيـيد المعدة مع التداخل مع هضم وامتصاص الطعام .

  • تحسين أو انهاء العديد من المشاكل الصحية الخطيرة بعد جراحة فقدان الوزن

    مرض السكري من النوع الثاني:
    معظم المرضى يشهدون تحسنا ملحوظا في السيطرة على مرض السكري بعد جراحات فقدان الوزن. 80 % من مرضى السكري أصبحوا قادرون على التوقف عن تناول أدوية مرض السكري ما بعد الجراحة.

    ارتفاع ضغط الدم:
    70 % من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أصبحوا قادرون على وقف الأدوية وما يقرب من 80 % يشهدون تحسنا ملحوظا في مرض ارتفاع ضغط الدم.

    ارتفاع الكولسترول أو الدهون الثلاثية:
    العديد من مرضى جراحات فقدان الوزن كانوا يأخذون علاج لارتفاع الكولسترول أو الدهون الثلاثية قبل الجراحة. 75% من هؤلاء المرضى يشهدون تحسنا في تحاليل الدهون في الدم بعد اجراء عملية فقدان الوزن.

    توقف التنفس أثناء النوم:
    يتم تشخيص توقف التنفس أثناء النوم "لأول مرة" عند العديد من المرضى اثناء التقييم الأولي لجراحات فقدان الوزن. من المهم أن يتم اختبار التنفس قبل الجراحة والبدء في العلاج للتقليل من مخاطر المضاعفات الناجمة عنها. 85 % من المرضى يشهدون انهاء كامل لأعراض توقف التنفس أثناء النوم عقب جراحة فقدان الوزن.

    الوفاة:
    وقد أظهرت دراسات متعددة انخفاض المخاطر طويلة الأجل المؤدية للوفاة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة بعد اجراء جراحة فقدان الوزن، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض في الوفيات الناتجة من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. الحد من خطر الأمراض المؤدية للوفاة أكبر في هؤلاء الأشخاص المصابون بمرض السكر.

  • النسبة المئوية للأمراض التي تحل بعد جراحات فقدان الوزن

    نسبة انتهاء الأمراض

    مرض السكر من النوع الثاني

    80 %

    ارتفاع ضغط الدم

    70 %

    ارتفاع الكولسترول أو الدهون الثلاثية

    75 %

    متلازمة التمثيل الغذائي

    80 %

    مرض الشريان التاجي

    80 %

    توقف التنفس أثناء النوم

    85 %

    الربو

    80 %

    ارتجاع المريء

    85 %

    دهون الكبد

    90 %

    الصداع النصفي

    60 %

    الاكتئاب

    55 %

    الاجهاد العصبي وانخفاض الرغبة الجنسية

    90 %

    أمراض المفاصل

    60 %

    السلس البولي

    65 %

    تكيس المبايض

    100 %

    تجلط الأوردة العميقة

    95 %

    النقرس

    80 %

  • تحسن طبيعة الحياة بعد جراحة فقدان الوزن
    وجدت الدراسات الطبية أن مرضى جراحة فقدان الوزن بالمنظار يشهدون تحسنا ملحوظا وأن حياتهم أصبحت أفضل من السابق وأنهم يستطيعون قضاء المزيد من الوقت في القيام بالأنشطة الترويحية والبدنية، بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية والفرص الاقتصادية، واستعادة الثقة بالنفس أكثر مما كانت عليه قبل الجراحة. ومن تقرير المرضى، فإنهم يشهدون تحسن في طبيعة الحياة وزيادة النشاط بعد جراحة فقدان الوزن مع نسبة التحسن التي تصل إلى حوالي 95 %.
  • حجم فقدان الوزن بعد الجراحة

    فقدان الوزن المتوقع من هذه الجراحة يصل في المتوسط إلى:

    • 50 – 60 % من الوزن الزائد بعد "حزام المعدة ".
    • 60 – 70 % من الوزن الزائد بعد "تكميم المعدة".
    • 70 – 80 % من الوزن الزائد بعد "تحويل المعدة".

عملية حزام المعدة


عملية حزام المعدة "أو ربط المعدة أو تحزيم المعدة أو حلقة المعدة" هو حزام للمعدة قابل لتعديل مقياسه ليغير شكل المعدة لمساعدتك على تقليل كمية الطعام المتناولة. يتم عمل هذه العملية بالمنظار الجراحي، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا). و هي العملية الأبسط والأكثر أماناً في عمليات السمنة (جراحات فقدان الوزن)، كما أنه يمكن الرجوع فيها بسهولة.

المزيد...

تكميم المعدة


هي واحدة من أحدث جراحات فقدان الوزن. مع العلم انها قد أجريت لعدة سنوات حتى الآن. هذه الجراحة يمكن أيضا أن يطلق عليها الاستئصال الجزئي للمعدة أو التصغير الاستئصالي للمعدة أو تكميم المعدة الطولي أو السليف أو الاستئصال الأنبوبي للمعدة. انت في الأصل تستخدم هذه العملية "كمرحلة أولى" في إنقاص الوزن للمرضى أصحاب مؤشرات كتلة الجسم العالية جداً أو الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

المزيد...

تحويل مسار المعدة


عالميا تعتبر عملية تحويل مسار المعدة أو تحوير المعدة هي "المعيار الذهبي" لجراحة فقدان الوزن حيث أنها مصممة للحد من تناول كميات كبيرة من الطعام بالإضافة لتقليل كمية الطعام الممتص، وذلك عند فشل باقي أساليب إنقاص الوزن الأخرى (كالحمية الغذائية والرياضة) لتحقيق هذا الهدف. ونتائج هذه العملية على مدى أكثر من 15 سنة بعد الجراحة رائعة في الحفاظ على فقدان الوزن بعد العملية.

المزيد...