المخاطر الصحية للسمنة


هناك دليل واضح يشير إلى أن السمنة في الكبار يرتبط بزيادة العديد من المخاطر المرتبطة بالمشاكل الصحية التالية:

معدل الوفيات:

  • السمنة هي السبب الثاني للوفيات التي يمكن الوقاية منها في العالم بعد التدخين.

التمثيل الغذائي والغدد الصماء:

  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم أو ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية مع زيادة تصلب الشرايين.
  • متلازمة الأيض، وهي مجموعة من الاضطرابات التي تشمل زيادة نسبة الجلوكوز في الدم، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • النقرس.

مشاكل الدورة الدموية:

  • ارتفاع ضغط الدم، الذي في حد ذاته عامل خطير يؤدي بفرده إلى انسداد الشريان التاجي والسكتة الدماغية والفشل الكلوي.
  • انسداد الشريان التاجي والسكتة الدماغية.
  • تجلط الأوردة العميقة بالساقين، والانسداد الرئوي.

أنواع السرطان المختلفة:

  • السمنة تزيد من الإصابة بسرطانات عديدة، بما في ذلك سرطان الرحم والثدي والقولون.

المشاكل التناسلية والبولية:

  • السلس البولي (عدم القدرة على التحكم في البول) عند المرأة.
  • اضطرابات الطمث، وتكيس المبايض والعقم.
  • ضعف الانتصاب لدى الرجال.

مشكلة في الجهاز التنفسي:

  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل أخرى في الجهاز التنفسي مثل الربو.

أمراض الجهاز الهضمي والكبد:

  • مرض الكبد الدهني الغير كحولي.
  • ارتجاع المريء .
  • حصوات المرارة.

الجهاز العضلي العظمي:

  • آلام المفاصل وخاصة الركبتين، مع زيادة خطر الإصابة بالتهابات العظام والمفاصل.
  • آلام الظهر.

المشاكل النفسية والاجتماعية:

  • الصداع النصفي.
  • الإجهاد، وعدم الثقة بالنفس، والحرمان الاجتماعي، والاكتئاب وانخفاض الرغبة الجنسية.

احسب مؤشر كتلة الجسم


جراحات فقدان الوزن


جراحات فقدان الوزن (جراحات السمنة المفرطة) هي عمليات جراحية تستخدم لعلاج السمنة المفرطة المرضية. جراحات فقدان الوزن موجودة منذ عام الستينات، وقد أخذت في التطور السريع بداية من عمليات توصيل الأمعاء بالأمعاء وتوصيل الأمعاء بالقولون حتى عمليات تدبيس المعدة الأفقية أو تدبيس المعدة الأصلية. أما في عصرنا الحديث فهناك العديد من العمليات التي أخذت شهرة عالمية نتيجة لنتائجها المبهرة في فقدان الوزن، وهي: