أسئلة شائعة

خيارات جراحات السمنة

جراحات فقدان الوزن (جراحات السمنة) هي عمليات جراحية لعلاج السمنة المفرطة المرضية. جراحات فقدان الوزن موجودة منذ عام 1960.

حتى تكون مؤهلا لجراحة فقدان الوزن يجب أن تكون بين 18 – 65 سنة ولديك مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40 كجم/ م 2 أو أكبر من 30 كجم/ م 2 مع وجود أمراض مرتبطة بالسمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

إذا كنت أكثر من 65 عاماً، يجب التأكد من حالتك الصحية (يجب أن تكون في حالة جيدة)، وذلك لخطورة العملية في المرضى التي تزيد أعمارهم عن 60 عاماً حتى مع اختبارات ما قبل العملية. أما المرضى التي تقل أعمارهم عن 18 سنة فهم مؤهلون لإجراء العملية بعد الفحص الطبي والنفسي الكامل لتقييم التزامهم بخطوات ما قبل وبعد العملية.

تشمل جراحات فقدان الوزن في هذه الأيام:

  1. حزام المعدة القابل للتعديل
  2. تكميم المعدة
  3. تحويل المعدة
  4. تدكيك المعدة
  5. تحويل المعدة الميني

من المهم لك أن تفهم أن مخاطر الجراحة منخفضة جدا، وأن غالبية المرضى لم يشكون من أي مضاعفات. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، قد يكون هناك بعض المضاعفات والمخاطر بعد العملية أو على المدى البعيد. وهذه المخاطر أكبر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة. ولكن هناك العديد من العوامل التي تلعب دوراً هاما في تحديد هذه المضاعفات والمخاطر و منها الوزن والعمر والتاريخ المرضي.

نعم يتم تنفيذ جراحات فقدان الوزن بالمنظار.

يتم تنفيذ عملية فقدان الوزن بالمنظار، بمعنى أن الجراح يقوم بعمل فتحات صغيرة (0.5 – 1 سم للفتحة الواحدة) بدلاً من شق واحد كبير جدا (أكثر من 15 سم طولا).

يتم وضع درنقة لجميع المرضى لمدة 1 – 5 أيام بعد الجراحة. ولا يتم ترك أي أنابيب أخرى مثل أنبوبة في الأنف (الرايل) أو قسطرة البول.

مزايا جراحة المنظار على الجراحة المفتوحة:

  1. التكبير مكان الجراحة أعلى بكثير مما يؤدي لرؤية أفضل و زيادة الدقة في الخطوات الجراحية.
  2. الوقت أثناء العملية أقل.
  3. الإفاقة من العملية (الإنعاش) أسرع.
  4. الألم بعد العملية أقل ، الذي يجعل وظائف الرئة والتنفس أسهل.
  5. مضاعفات الجروح (مثل الإلتهابات أو الفتق) أقل.
  6. العودة إلى العمل أسرع.
  7. فترة الإقامة في المستشفى أقصر.
  8. النتائج التجميلية أفضل.

نعم يمكن رفع حزام المعدة في أي وقت وبسهولة.

الفوائد الصحية لجراحة السمنة

معظم المرضى يشهدون تحسنا ملحوظا في السيطرة على مرض السكري بعد جراحات فقدان الوزن. 80 % من مرضى السكر أصبحوا قادرون على التوقف عن تناول أدوية مرض السكر ما بعد الجراحة.

ليس لجراحة فقدان الوزن تأثير فعال في علاج مرض السكري من النوع الأول.

لا تعد جراحات فقدان الوزن نوعا من جراحات التجميل ، لكنها عمليات لتحسين الصحة ونوعية الحياة، وطبعا شكل الجسم عن طريق فقدان كثير من الوزن.

التحضير لجراحة السمنة

  1. صورة دم كاملة
  2. سكر صائم في الدم
  3. وظائف الكبد
  4. وظائف الكلي
  5. سيولة الدم
  6. موجات صوتية على البطن
  7. أشعة عادية على الصدر
  8. رسم قلب
  9. موجات صوتية على القلب
  10. وظائف الرئة والتنفس

الغرض من هذه الاختبارات هو التقييم الطبي للمريض لوجود أي من أمراض، وتقييم الصحة العامة وكفاءة المريض لإجراء العملية من ناحية التخدير والجراحة.

لا تنسى إحضار الأشياء الآتية عند الحضور للمستشفى لإجراء العملية وهي إثبات الشخصية الخاص بك و التحاليل والفحوصات التي تم عملها سابقا وخطاب دخول المستشفى.

يجب عليك التوقف عن التدخين قبل العملية بأسبوع واحد على الأقل.

يجب عليك:

  • إيقاف الأسبرين، الأدفيل، السيليبريكس أو غيرها من المسكنات قبل العملية بأسبوع واحد.
  • إيقاف الماريفان أو غيره من أدوية السيولة قبل العملية بأسبوع واحد.
  • إيقاف أي أدوية هرمونات أو حبوب منع الحمل قبل العملية بأسبوع واحد (وإيجاد وسيلة أخرى بديلة لتحديد النسل).

يجب عليك اتباع تعليمات النظام الغذائي (الدايت) ما قبل العملية بدقة. فهذا سوف:

  • يقلل حجم الكبد الخاص بك وهذا يساعد على إجراء العملية بسهولة
  • يساعد في التقليل من مخاطر المضاعفات المرتبطة بالعملية
  • يقلل من كمية الدهون في الجسم وهذا يساعد على إجراء العملية بصورة أسهل
  • تقليل وقت العملية
  • يساعد على تحسين الأداء الحركي بعد العملية

لمنع حدوث أي جلطات في الأوردة العميقة للساقيين، نحن نقوم بعمل الإحتياطات اللازمة لذلك بوضع رباط ضاغط عل الساقيين مع إعطاءك حقنة لإحداث سيولة في الدم.

الحياة بعد جراحة السمنة

عادة يستطيع المريض مغادرة المستشفى للعودة إلى منزله بعد 24 ساعة من إجراء العملية بالمنظار (على النقيض 3 أيام بعد الجراحة المفتوحة).

عادة يوجد ألم محتمل خلال أول 24 – 48 ساعة بعد العملية (لا يقارن في شدته بالآلام بعد الجراحات المفتوحة). ولكن يجب الأخذ في الإعتبار وجود استجداد للألم بعد هذه المدة، والذي سيحتاج للمزيد من تقييم الحالة).

سوف تحتاج إلى إتباع العديد من التغييرات في نمط الأكل الخاص بك بعد جراحة فقدان الوزن. وسوف تمر بالعديد من المراحل (على مدار شهرين) حتى الوصول لطريقة الأكل الطبيعية، بداية من اتباع نظام السوائل ثم الأكل المهروس ثم الأكل اللين وفي النهاية الأكل الطبيعي المنتظم. وتم تصميم هذا النظام الغذائي للسماح لجسمك بالشفاء والتئام مكان العملية وتفادي حدوث قئ أو تسريب بعد العملية. ومن المهم جداً اتباع هذا التطور في النظام الغذائي لتحقيق أقصى قدر من الشفاء والتقليل من مخاطر المضاعفات الناجمة عن العملية.

معظم المرضى يكونوا قادرين على العودة إلى العمل في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من تاريخ جراحة فقدان الوزن. وتعتبر العودة إلى العمل أول بادرة للرجوع إلى الحياة الطبيعية بعد العملية. وهى إختبار جيد يعبر عن تماثل المريض للشفاء بعد العملية.

سوف تكون قادرا على قيادة سيارتك خلال أسبوع أو أسبوعين بعد العملية.

يمكنك الذهاب للسباحة بعد 3 أسابيع من العملية،

عادة تشعر بتحسن للآلام والتعب خلال الأسبوع الأول بعد العملية ؛ ولكن يجب الأخذ في الإعتبار وجود هذا التعب بعد هذه المدة.

عادة يرتبط القيء مع عملية حزام المعدة إذا لم يتبع المريض الإرشادات الخاصة بالعادات الغذائية السليمة.

استخدام الطائرة في السفر ليست مشكلة في أي وقت، ولكن من الأفضل البقاء وعدم السفر لمدة 10 أيام بعد العملية لتقييم حالتك الصحية قبل السفر.

بعد عملية حزام المعدة يجب أن تجري متابعات كثيرة ومنتظمة. وتبدأ هذه الزيارات بعد 6 أسابيع من العملية متبوعاً بزيارات شهرية مستمرة، وذلك لبدء أهم خطوة وهي ملء حزام المعدة، وهذا يكون تدريجيا من خلال صمام الحزام وعلى مدار 12 – 18 شهر بعد العملية. وخلال هذه الفترة، سيتم تقييم درجة فقدان الوزن ومستوى الحالة الصحية. وعند استقرار الوزن، سوف يصبح معدل الزيارات أقل بكثير.

عادة ما يتم تعديل حزام المعدة في العيادة وبدون أي مخدر موضعي حيث أن ألمها مثل ألم أي حقنة في الجسم.

ممارسة الرياضة بشكل منتظم هو تغيير ضروري في نمط الحياة بعد العملية. والقدرة على ممارسة الرياضة يضمن الاحساس بالراحة و الشعور بالرفاهية وزيادة الطاقة والنشاط، ويقلل من ضمور العضلات.

بعد جراحة فقدان الوزن، يتعرض جسمك للعديد من التغييرات والاضطرابات الغذائية الكثيرة، التي قد تسبب العديد من المشاكل لطفلك. لذا، ينبغي عليك الانتظار من 12 إلى 18 شهرا (حتى يستقر وزنك) قبل حدوث الحمل حتى لا يتأثر طفلك من سرعة فقدانك للوزن وحتى يمكنك تحقيق هدفك من فقدان للوزن.

إن جراحة فقدان الوزن تحدث تحسنا ملحوظا في درجة الخصوبة. وتبدأ السيدات اللاتي يعانون من مشاكل الخصوبة المرتبطة بالسمنة في حدوث تبويض بصورة منتظمة للمرة الأولى بعد العملية.

عملية حزام المعدة هي عملية قابلة للتعديل. يمكن توسيع حزام المعدة أثناء فترة الحمل. بعض النساء الحوامل تحتاج لتوسيع حزام المعدة لتفادي الغثيان الحاد والقيء، التي يمكن أن تحدث أثناء الحمل أو كنتيجة لتأثير حزام المعدة. ولكن قرار التوسيع من عدمه هو قرار يختلف من امرأة للأخرى تبعا لحالتها الصحية.

النساء اللائي قمن بعمل حزام المعدة قبل الحمل قد يجدون مشكلة في تناول الفيتامينات الخاصة بالحمل، حيث أنهم قد يعانون من حرقان في المعدة أو صعوبة في نزول هذه الفيتامينات من المريء مما قد يتسبب في قرحة بالمعدة. لذلك من الأفضل استخدام هذه الفيتامينات في صورة كبسولات قابلة للمضغ أو في صورة شراب لتجنب هذه المشاكل.

إن درجة فقدان الوزن المتوقع بعد عملية تحويل المعدة هي 80 % من الوزن الزائد وبعد عملية تكميم المعدة هي 70 % من الوزن الزائد و في النهاية بعد عملية حزام المعدة هي 60 % من الوزن الزائد . وهذا يعتمد على درجة متابعة المريض والتغيرات الضرورية في نمط الحياة التي يجب أن تتبع لجعل هذه العمليات ناجحة على المدى الطويل.

عادة يفقد مرضى تحويل المعدة و تكميم المعدة 2- 4 كجم في الأسبوع في الأشهر الأولى بعد العملية ويصلون إلى درجة فقدان الوزن المتوقع بعد 12 – 15 شهرا. من ناحية أخرى، يفقد مرضى حزام المعدة الوزن بصورة أبطأ و يكون معدل فقدان الوزن لديهم 0.5 – 1 كجم في الأسبوع و لكن يكون فقدان الوزن أكثر ثباتا ويصلون إلى درجة فقدان الوزن المتوقع بعد 24 – 36 شهرا.

خيارات جراحات فقدان الوزن

جراحات فقدان الوزن (جراحات السمنة المفرطة) هي عمليات جراحية تستخدم لعلاج السمنة المفرطة المرضية. في عصرنا الحديث هناك العديد من العمليات التي أخذت شهرة عالمية نتيجة لنتائجها المبهرة في فقدان الوزن، وهي تكميم المعدة، حزام المعدة القابل للتعديل، تحويل المعدة وتحويل المسار المصغر.

Adjustable-Gastric-Banding

عملية حزام المعدة

Sleeve Gastrectomy

تكميم المعدة

Gastric Bypass

تحويل مسار المعدة

Gastric Bypass

تحويل المسار المصغر

مؤشر كتلة الجسم

ft
in
lbs
cm
kg
Subscribe to Dr. Mohamed El Masry YouTube Channel