نمط الحياة طويل الأجل

يعتقد بعض مرضى جراحة فقدان الوزن أن هذه الجراحات ستقوم بشفائهم من السمنة فجأة، وأنها ستحسن علاقاتهم وحل جميع مشاكلهم في لحظة. جراحة فقدان الوزن ليست العصا السحرية لكل ما هو خطأ في حياتنا الخاصة، ولكنها هي نقطة انطلاق جيدة للمساعدة على بدء رحلة فقدان الوزن الخاص بك.

إعداد نفسك لبعض الصعوبات النفسية التي قد تنشأ عند البدء في التأقلم مع شكل الجسم الجديد وطبيعة الحياة الجديدة قد يساعدك على التعامل مع جميع الصعوبات الجسدية والنفسية (ما بين الصعود والهبوط) التي سوف تحدث على طول الطريق.

هناك العديد من العادات طويلة الأجل التي يجب اتباعها للحصول على أقصى استفادة من هذه الجراحات. السنة الأولى بعد الجراحة هي أكثر الفترات صعوبة حيث يجب أن تكون مكرسة لتغيير السلوكيات القديمة وبناء عادات جديدة لتستمر معنا مدى الحياة. إن عدم ممارسة الرياضة، والوجبات الغير صحية، كثرة الوجبات الإضافية الغير سليمة، وشرب المشروبات الغازية أسباب متكررة لعدم تحقيق أو الحفاظ على الوزن.

للحفاظ على وزن صحي ومنع زيادة الوزن يجب بناء عادات أكل صحية والحفاظ عليها. ولجراحات فقدان الوزن تأثير قوي وفعال في تغيير المواقف تجاه الأكل. حيث يبدأ المريض تناول الطعام للعيش وليس كما تعود سابقا أن يعيش من أجل الطعام. بالإضافة لذلك فإن ممارسة الرياضة ودعم الآخرين تعتبر من العوامل الهامة الأساسية لمساعدتك على إنقاص وزنك والحفاظ عليه بعد جراحة فقدان الوزن.

الأفكار والاحاسيس قبل جراحة فقدان الوزن

السمنة هو شيء يصاحبك دوما عند الذهاب  إلى النوم وتستيقظ وهو معك، لا يمكنك ابدا العيش بعيدا عنه، كما أنه أصبح  جزء من هويتك الشخصية وكيانك وعلامتك المميزة. ولكن هناك دوما الإحساس بالكثير من الخجل والشعور بالذنب الذي يرتبط مع زيادة وزنك. وهناك العديد من الأفكار السيئة التي كانت دوما تواجهك، ومنها :

  • النظر في المرأة ورؤية وجه مألوف بالنسبة لك، ولكنك غير متأكد من هو هذا الشخص .
  • أنظر إلى جسدي، وأتساءل كيف سمحت لنفسي للوصول لهذا الوضع .
  • رؤية خيبة الأمل في وجوه أطفالي عندما يطلبون مني أن ألعب معهم .

•         أتجنب الأماكن العامة واللقاءات مع أصدقائي كما أخشى نظرات وتعليقات الناس لي .

•         عدم العثور على الملابس التي تناسب مقاسي في معظم المحلات .

•         صعوبة الجلوس بشكل مريح في أي مقعد متوسط حجم .

•         لم أعد أشعر بجاذبية الآخرين تجاهي .

•         المشي مسافات قصيرة يشعرني وكأنني أجري في الماراثون .

•         أشعر دائماً بالحرارة والعرق حتى عند وجود جو بارد .

•         أشعر وكأنني فقدت كل المشاعر تجاه نفسي .

•         الخوف المستمر من أن يكون اليوم هو آخر يوم لي في الحياة .

التغييرات العاطفية بعد جراحة فقدان الوزن

تسبب جراحة فقدان الوزن تأثير متموج في حياتك مع تغيير العديد من جوانب الحياة الخاصة بك. وسوف تتعرض لتغييرات في حالتك العاطفية؛ على سبيل المثال ، فإن احساسك بالاكتئاب يتلاشى تماما بعد العملية. كما سيقل احساسك بالألم الجسدي والنفسي بالإضافة إلى تحسن باقي عقبات الحياة. وتشمل هذه التغييرات التي يمكنها أن تحدث :
  • العمل
  • العلاقات الاجتماعية
  • الزواج
  • الصداقات

أنه من الصعب جدا الوصول إلى المرضى الذين يدركون أن جراحة فقدان الوزن ليست الطريق السهل لفقدان الوزن. وبغض النظر عما نسمعه في وسائل الإعلام ومن المجتمع، فجراحة فقدان الوزن ليس الطريق السهل. ولكن اتخاذ القرار بإجراء العملية صعبا جدا، والحياة بعد جراحة فقدان الوزن ليست سهلة دائماً، لكن في النهاية يجب أن تعرف أنك سوف ترى النور في نهاية الطريق وأنك سوف تدرك هذه النهاية وتحقق كل أهدافك وأحلامك .

التغييرات العاطفية التي تحتاجها لرحلتك :

1. اتباع الأوامر والنصائح .

2. وضع أهداف وتوقعات واقعية لمستقبلك .

3. تذكر دائما اللحظة التي قررت فيها إجراء العملية والمخاطر التي كنت معرض لها قبل العملية .

4. احتفظ دائما بصورك وملابسك القديمة التي قبل العملية .

5. قم بدعم المجموعات وتقديم المشورة للمرضى الآخرين فهي مفيدة جدا حيث أنها تساعدك للتخلص من العزلة والوحدة حتى إكمال رحلتك .

6. حاول أن تعيش حياتك على أكمل وجه، فأنت تستحق أن تكون في صحة جيدة، وسعيدا، ومستمتعًا بحياتك الجديدة. استمتع بكل لحظة من رحلة فقدان الوزن . فأنت الآن تستحق الحياة.

مؤشر كتلة الجسم

ft
in
lbs
cm
kg
Subscribe to Dr. Mohamed El Masry YouTube Channel